الخميس، 22 أبريل 2010

بالفيديو : قذيفة روبين تقود البافارى للفوز على ليون

قطع فريق بايرن ميونيخ الالمانى نصف المشوار نحو طريقه لنهائى دورى أبطال أوروبا وتغلب على ضيفه الفرنسى العنيد اوليمبيك ليون بهدف نظيف سجله نجمه الهولندى ارين روبين في ذهاب نصف النهائي للبطولة الأهم والأقوي لكرة القدم في العالم بعد كأس العالم وامم أوروبا .

ليظل الاسطورة الهولندى ارين روبين بقذائفه المعتادة هو صاحب اللحظات الحاسمة للبايرن فى البطولة بعد
تسجيله هدفيين غاليين امام كلا من فيورنتينا و مانشستر يونايتد مهدوا الطريق للبايرن للوصول لهذا الدور .


هجوم المانى وطرد ريبيرى


بدأت المباراة بداية حذرة من الفريقين وكان الظهور الألماني الأول في الدقيقة 12 بعد عرضية من الجانب الأيمن للمدافع المتقدم فان بويتن ولكن لم يحسن التسديد لتخرج الكرة خارج الملعب .

بعد
كرة بويتن بدأت عجلة البافاري في الدوران وضغط بايرن عن طريق روبين وريبري وكاد شفاينشتايجر ان يتمكن من افتتاح النتيجة في الدقيقة 14 بعد رأسية اثر ركنية ولكنها خرجت بسنتيمترات بعيدا عن القائم الأيسر .

ومع الدقيقة 17 كاد ريبيري ان يهدي البافاريين هدف التقدم بعد تمريرة رائعة من كونتينتو ولكنها خرجت بعيدا عن القائم الأيمن بقليل
.

ومع
أول ظهور للساحر روبين في الدقيقة 20 هيأ الفتى الهولندى فرصة الهدف الأول للكرواتي اوليتش ولكنه اطاح بالكرة بعيدا ولكن تستمر معه السيطرة البافارية في غياب فرنسي تام في ظل ظهور لاعبي ليون بالكامل متأثرين من الرحلة الطويلة التي خاضوها من أجل الوصول لميونيخ .

وفي الدقيقة 27
ورغم الهدوء الشديد في المباراة يتلقى البايرن خسارته الأولى بتلقي نجم وسطه الكرواتي برانيتش انذارا سيحرمه من مواجهة العودة في جيرلان بمدينة ليون .

اول رد فعل فرنسي للسيطرة الألمانية كان بعد نصف ساعة فقط
وكان التهديد عن طريق ايدرسون الذي سدد صاروخية مرتدة من المدافعين ولكن ديميكيلس ينقذها في اللحظة الأخيرة .

ومع الدقيقة 36 يشهد اللقاء منعرجا هو الاخطر بعد ان قام الحكم الايطالي روسيتي باشهار كارت احمر مستحق في وجه الفرنسي بلال ريبيري في اسبوع هو الاصعب في تاريخ اللاعب المتهم هذا الأسبوع بفضيحة جنسية اهتزت لها اوروبا وذلك بعد ان اكمل بعنف شديد في ساق المهاجم الارجنتيني اليساندرو لوبيز ليقوم الحكم بطرده من الملعب دون تردد وسط غضب عارم من 70 الف احتشدوا بالاليانز ارينا معتمدين على ريبيري في الفوز ولكنه انسحب من الشوط الأول ولن يلعب بالعودة وربما يحرم ايضا من مباراة النهائي في حال وصل اليها البايرن رغم هذه الصعوبات .

النجم
السويدي كالستروم لاعب ليون كاد ان يزيد من متاعب الألمان بعد صاروخية مما يزيد عن 40 متر سددها صاروخية ولكن الحارس بات ينقذها بصعوبة ومهارة .


روبين يفض النزاع بقذيفة صاروخية

ومع
بداية الشوط الثاني يضطر مدرب البايرن لويس فان جال من اجراء تغييره التكتيكي الأول باشراك لاعب الوسط المدافع الاوكراني تيموتشوك بدلا من المهاجم اوليتش على ان ينتقل شفاينشتايجر للطرف الأيسر بدلا من ريبيري المطرود .

وفي
الوقت الذي ظن الجميع ان الالمان سيلجأون لتأمين مناطقهم بدأ البايرن الشوط بدفاع ضاغط وتسديدة صاروخية من برانيتش ولكن الحارس لوريس انقذها بصعوبة .

يواصل البايرن ضغطه ويتحمل روبين مسؤولياته كاملة وبعد مشوار من مشاويره في الجانب الأيمن يضطر المخضرم تولالان لعرقلته وينال بطاقة صفراء ستمنعه هو الآخر من مواجهة الحسم في جيرلان .

وفي
الدقيقة 53 يضيع من البايرن هدفا لا يضيع بعد انطلاقة وتوغل ولا اروع من القائد فيليب لام وتمهيد ملليمتري لمولر ولكنه رفض الهدية وسقط ليضيع هدفا مركدا على البافاريين .

تتوازن الكفتين من جديد في الدقيقة 54
بعد ان ينال تولالان بطاقته الثانية في اقل من 5 دقائق ليخرج من الميدان ليكمل الفريقان المباراة 10 ضد 10 .

ويأتي بعد ذلك اولى تغييرات كلود بويل بدخول الكاميروني ماكون بدلا من البوسني برانيتش من أجل سد الفراغ الذي تركه تولالان
.

الدقيقة 63 تشهد التدخل الثاني من فان جال من اجل التطوير الهجومي عقب الطرد الفرنسي بالدفع بمهاجم جديد هو ماريو جوميز الى جوار توماس مولر بدلا من لاعب الوسط برانيتش .

روبين يواصل اعطاء هداياه التي يرفضها
المهاجمين بعد ان مهد الطريق لجوميز من اجل التقدم ولكنه يفشل في التعامل الرأسي السليم مع الكرة ويضعها في يد الحارس لوريس .

وبعد ان وجد روبين زملائه المهاجمين لا يستغلون هداياه قرر الفتى الذهبي الاعتماد على الذات
من أجل اسعاد رواد الاليانز ارينا ويسدد صاروخية معتادة في الدقيقة 68 تصطدم برأس احد لاعبى البايرن وتدخل المرمى ويتم احراز الهدف الذى انتظرته الجماهير طويلا .

وفي نفس الدقيقة يشرك بويل صاروخ البرازيل القادم في المونديال باستوس ويخرج ايدرسون الغير موفق على أمل تسجيل هدف يمهد للتأهل في فرنسا .

وفي الدقيقة 78 ينهي بويل تغييراته باشراك سيدني جوفو بدلا من دلجادو الغائب اليوم تماما عن المباراة .

ومع الدقيقة 84 كاد روبين ان يقرب البايرن اكثر من النهائي بعد مراوغة لكريس وتسديد ولكن لوريس انقذها هذه المرة ليخرج بعدها روبين غاضبا من التغيير ويشترك حميد التينتوب بدلا منه ولكن فان جال يطيب خاطره ويفهمه سبب التغيير من اجل الحفاظ على اللاعب لمباراة العودة وسط تشجيع كبير من الجمهور الالماني لمنقذهم الأول ومبقيهم في المنافسة حتى اليوم .

سيدني جوفو كاد ان يقتل الفرحة الالمانية في الدقيقة الأخيرة بعد ان راوغ وسدد بقوة ولكنها مرت بسلام على الألمان الى خارج الملعب
.

بعد ذلك يطلق روسيتي صافرته معلنا فوزا غاليا للبايرن وينتظر الفريقان مباراة عودة حاسمة بجيرلان فى فرنسا .


شاهد هدف المباراة الوحيد


0 التعليقات:

الأعضــاء

Visitors